بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لكل المقهورين والمظلومين

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #1  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 295083   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    ليبيا بنى الوليد الاقامة سبها
    المشاركات
    1,030

    smiling face لكل المقهورين والمظلومين

    يا ويلهم شياطين الانس والجن وكل جنس

    قريب تنحط سروجها على خيلها
    قريب فرسانها تقدح زنادها

    و قريب يلعج برقها في ليلها
    و قريب ينقشع ظلام سوادها
    و قريب فوق البر يجري سيلها
    و قريب يرزم طبلها لميعادها
    و قريب يبرد غيظها و غليلها
    و قريب يخلص دين من جلادها

    يا قدسُ.. يا مدينتي
    يا قدسُ.. يا حبيبتي
    غداً.. غداً.. سيزهر الليمون
    وتفرحُ السنابلُ الخضراءُ والزيتون
    وتضحكُ العيون..
    وترجعُ الحمائمُ المهاجرة..
    إلى السقوفِ الطاهره
    ويرجعُ الأطفالُ يلعبون
    ويلتقي الآباءُ والبنون
    على رباك الزاهرة..
    يا بلدي..
    يا بلد السلام والزيتون

    { اليوم ذكرى استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار }

    { هذا بيت عمر المختار شيخ الشهداء يا حكام المسلمينْ }
    1- ولد شيخ الشهداء عمر المختار في عام 1858 في منطقة جنزور الواقعة شرقي طبرق بحوالي 90 كيلو متر تحديدًا شمال بلدية بئر لاشهب .2- ولد شيخ الشهداء بكهف تحت الأرض ، عاش وترعرع فيه بفترة عاش في منطقة جنزور شمال بلدية بئر لاشهب بحوالي " 10 كيلو متر " .3-كان أكثر مكانًا يعقد فيها إجتماعاته هي منطقة جنزور و عاش بين قبائل المنفه بحكم انه أحد أبناءها و مع قبائل الشواعر والغريان.4- كان مهتمًا بمنارات تحفيظ القران الكريم فيها ، حيث إنتشرت زوايا ومنارات التحفيظ بمناطق شرق طبرق بكثره ، من بينها منارة الشيخ محمد الكليلي و الغرياني صالح .


    قدرى ان اقف فى وجه العاصفة مرفوع الشراع
    انه وجعى الخرافى
    اختاه حبيبة الرحمن
    اخى حبيب الرحمن
    حال الامة العربية والاسلامية
    تداعت عليها الامم
    انتم فى زمن المنقذ المهدى الحق المنتظر المنتظر المنتظر التصديق التصديق التصديق لانقاذكم
    وانتم لا تصدقون
    يا ويلكم ذهب الاصل وبقى الرقاع
    ذهب اصلكم وبقى رقاعكم

    الفهرسة الموضوعية لموسوعة بيانات الإمام المهدي
    http://forum.awaited-mahdi.com/showthread.php




    لحكام الامة العربية والاسلامية
    لو اعلنتم النفير لتحرير المسجد الاقصى لنفر معكم الفقير حافى القدمين وترك حذائه لكم هدية ولن تنفروا وتتركوا الخزائن والحرير والقصور




  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #2  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 295084   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    3,858

    افتراضي

    أحمد شوقي : رثاء عمر المختار

    رَكَزوا رُفاتَكَ في الرِمالِ لِواءَ...... يَستَنهِضُ الوادي صَباحَ مَساءَ
    يا وَيحَهُم نَصَبوا مَناراً مِن دَمٍ...... توحي إِلى جيلِ الغَدِ البَغضاءَ
    ما ضَرَّ لَو جَعَلوا العَلاقَةَ في غَدٍ...... بَينَ الشُعوبِ مَوَدَّةً وَإِخاءَ
    جُرحٌ يَصيحُ عَلى المَدى وَضَحِيَّةٌ...... تَتَلَمَّسُ الحُرِّيَةَ الحَمراءَ
    يا أَيُّها السَيفُ المُجَرَّدُ بِالفَلا...... يَكسو السُيوفَ عَلى الزَمانِ مَضاءَ
    تِلكَ الصَحاري غِمدُ كُلِّ مُهَنَّدٍ...... أَبلى فَأَحسَنَ في العَدُوِّ بَلاءَ
    وَقُبورُ مَوتى مِن شَبابِ أُمَيَّةٍ...... وَكُهولِهِم لَم يَبرَحوا أَحياءَ
    لَو لاذَ بِالجَوزاءِ مِنهُم مَعقِلٌ...... دَخَلوا عَلى أَبراجِها الجَوزاءَ
    فَتَحوا الشَمالَ سُهولَهُ وَجِبالَهُ...... وَتَوَغَّلوا فَاِستَعمَروا الخَضراءَ
    وَبَنَوا حَضارَتَهُم فَطاوَلَ رُكنُها...... دارَ السَلامِ وَجِلَّقَ الشَمّاءَ
    خُيِّرتَ فَاِختَرتَ المَبيتَ عَلى الطَوى...... لَم تَبنِ جاهاً أَو تَلُمَّ ثَراءَ
    إِنَّ البُطولَةَ أَن تَموتَ مِن الظَما...... لَيسَ البُطولَةُ أَن تَعُبَّ الماءَ
    إِفريقيا مَهدُ الأُسودِ وَلَحدُها...... ضَجَّت عَلَيكَ أَراجِلاً وَنِساءَ
    وَالمُسلِمونَ عَلى اِختِلافِ دِيارِهِم...... لا يَملُكونَ مَعَ المُصابِ عَزاءَ
    وَالجاهِلِيَّةُ مِن وَراءِ قُبورِهِم...... يَبكونَ زيدَ الخَيلِ وَالفَلحاءَ
    في ذِمَّةِ اللَهِ الكَريمِ وَحِفظِهِ...... جَسَدٌ بِبُرقَةَ وُسِّدَ الصَحراءَ
    لَم تُبقِ مِنهُ رَحى الوَقائِعِ أَعظُماً...... تَبلى وَلَم تُبقِ الرِماحُ دِماءَ
    كَرُفاتِ نَسرٍ أَو بَقِيَّةِ ضَيغَمٍ...... باتا وَراءَ السافِياتِ هَباءَ
    بَطَلُ البَداوَةِ لَم يَكُن يَغزو عَلى...... تَنَكٍ وَلَم يَكُ يَركَبُ الأَجواءَ
    لَكِن أَخو خَيلٍ حَمى صَهَواتِها...... وَأَدارَ مِن أَعرافِها الهَيجاءَ
    لَبّى قَضاءَ الأَرضِ أَمسِ بِمُهجَةٍ...... لَم تَخشَ إِلّا لِلسَماءِ قَضاءَ
    وافاهُ مَرفوعَ الجَبينِ كَأَنَّهُ ......سُقراطُ جَرَّ إِلى القُضاةِ رِداءَ
    شَيخٌ تَمالَكَ سِنَّهُ لَم يَنفَجِر...... كَالطِفلِ مِن خَوفِ العِقابِ بُكاءَ
    وَأَخو أُمورٍ عاشَ في سَرّائِها...... فَتَغَيَّرَت فَتَوَقَّعَ الضَرّاءَ
    الأُسدُ تَزأَرُ في الحَديدِ وَلَن تَرى...... في السِجنِ ضِرغاماً بَكى اِستِخذاءَ
    وَأَتى الأَسيرُ يَجُرُّ ثِقلَ حَديدِهِ...... أَسَدٌ يُجَرِّرُ حَيَّةً رَقطاءَ
    عَضَّت بِساقَيهِ القُيودُ فَلَم يَنُؤ...... وَمَشَت بِهَيكَلِهِ السُنونَ فَناءَ
    تِسعونَ لَو رَكِبَت مَناكِبَ شاهِقٍ...... لَتَرَجَّلَت هَضَباتُهُ إِعياءَ
    خَفِيَت عَنِ القاضي وَفاتَ نَصيبُها...... مِن رِفقِ جُندٍ قادَةً نُبَلاءَ
    وَالسُنُّ تَعصِفُ كُلَّ قَلبِ مُهَذَّبٍ...... عَرَفَ الجُدودَ وَأَدرَكَ الآباءَ
    دَفَعوا إِلى الجَلّادِ أَغلَبَ ماجِداً...... يَأسو الجِراحَ وَيُعَتِقُ الأُسَراءَ
    وَيُشاطِرُ الأَقرانَ ذُخرَ سِلاحِهِ...... وَيَصُفُّ حَولَ خِوانِهِ الأَعداءَ
    وَتَخَيَّروا الحَبلَ المَهينَ مَنِيَّةً...... لِلَّيثِ يَلفِظُ حَولَهُ الحَوباءَ
    حَرَموا المَماتَ عَلى الصَوارِمِ وَالقَنا...... مَن كانَ يُعطي الطَعنَةَ النَجلاءَ
    إِنّي رَأَيتُ يَدَ الحَضارَةِ أولِعَت...... بِالحَقِّ هَدماً تارَةً وَبِناءَ
    شَرَعَت حُقوقَ الناسِ في أَوطانِهِم...... إِلّا أُباةَ الضَيمِ وَالضُعَفاءَ
    يا أَيُّها الشَعبُ القَريبُ أَسامِعٌ...... فَأَصوغُ في عُمَرَ الشَهيدِ رِثاءَ
    أَم أَلجَمَت فاكَ الخُطوبُ وَحَرَّمَت...... أُذنَيكَ حينَ تُخاطَبُ الإِصغاءَ
    ذَهَبَ الزَعيمُ وَأَنتَ باقٍ خالِدٌ...... فَاِنقُد رِجالَكَ وَاِختَرِ الزُعَماءَ
    وَأَرِح شُيوخَكَ مِن تَكاليفِ الوَغى...... وَاِحمِل عَلى فِتيانِكَ الأَعباءَ

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •